الجزائر قيادة وشعبا تنعي و تودع القائد التاريخي للثورة الكوبية فيدال كاسترو

أكد رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح أمس، بهافانا أن زعيم الثورة الكوبية، فيدال...

أكد رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح أمس، بهافانا أن زعيم الثورة الكوبية، فيدال كاسترو، الذي وافته المنية الجمعة الفارط، سيظل “أسطورة وإرثا ثمينا للأجيال التي تستلهم من فكره أسس بناء عالم يسوده العدل والكرامة والحرية”.

وفي كلمة تأبينية، أكد السيد بن صالح الذي عينه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لتمثيل الجزائر في مراسم دفن الزعيم الكوبي فيدال كاسترو أن هذا الأخير «عاش عظيما وسيبقى بعد رحيله أسطورة وإرثا ثمينا للأجيال تستلهم من فكره أسس بناء عالم يسوده العدل والكرامة والحرية وتستنير من نضاله خصال الزهد والتضحية والنزاهة والوفاء للمُثل والقيم مهما كلف ذلك”.

كما عبّر السيد بن صالح باسم رئيس الجمهورية وباسم الجزائر حكومة وشعبا للحكومة وللشعب الكوبيين عن خالص التعازي والمواساة لفقدان «واحد من خيرة ما أنجبته هذه الأرض الطيبة، جزيرة الحرية.. كوبا»، مؤكدا تضامن ومؤازرة الجزائر لكوبا «في هذا المصاب الجلل”.

واعتبر أن أحسن عزاء للشعب الكوبي الصديق هو «هذا التعاطف العفوي والصادق لملايين من محبيه من كافة أرجاء المعمورة الذين فجعوا برحيله”.

كما استرسل يقول «هل هناك أصدق تكريم لمناقب (الليدار ماكسيمو) من هذا الإجماع حول إسهامات وتأثير هذا الرجل في مجريات كبريات الأحداث التي عاشها العالم خلال النصف الثاني من القرن العشرين”.

وختم السيد بن صالح كلمته بالقول: «فلينم قرير العين وسيبقى حيا في قلوبنا وفي ذاكرتنا وخاتمة قولي شعار فيدال المفضل دائما حتى النصر”.

وكان رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح قد وقع في سجل التعازي إثر وفاة الرئيس الكوبي الأسبق والقائد التاريخي للثورة الكوبية، فيدال كاسترو، الجمعة الماضي بهافانا.

وقدم السيد بن صالح التعازي لسفير كوبا بالجزائر راوول بارزاقا نافاس، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة والوزير الأول عبد المالك سلال ونائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح، وكذا وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل والأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس.

وأكد بن صالح أن رحيل كاسترو يعتبر خسارة كبيرة للشعب الجزائري .

يشار الى ان الجزائر قد دخلت في حداد مع رحيل رمز الثورة الكوبية حيث  اعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، اليوم السبت  الماضي عن حداد لمدة 8 أيام ، اثر وفاة الزعيم الكوبي فيدال كاسترو. صديق الجزائر للاشارة فإن الزعيم الكوبي توفي يوم الجمعة عن عمر فاق 90 سنة ، و حكم فيدال كاسترو كوبا البلاد من سنة 1961 إلى غاية 19 أفريل 2006. الجدير بالذكر، أن الزعيم الكوبي الراحل صديق للجزائر وعرف بمواقفه المساندة للحركات التحررية ،حيث احتفل بعيد ميلاده التعسين بلباس رياضي يحمل علم الجزائر، كما استقبل في أكتوبر الماضي الوزير الأول عبد المالك سلال بهافانا.

ولن تنسى الجزائر وشعبها الوقفة التاريخية لفيدال كاسترو ورفيقه الطبيب الارجنتيني والثائر العالمي ارنيستو تشيغيفارا اللذان وقفا ضد الهجمة المغربية ضد الاراضي الجزائرية حيث ارسل كاسترو احدى فرق المشاة الميكانيكية للدفاع  عن الاراضي الجزائرية في العام 1963.

عن فتحي شفيق